أخبار مقالات

تقنيات الجيل الخامس “5G ” , تقنية ستغير حياتنا من جديد !!

5g-network
بواسطة Rawan Mansour

باتت تقنیات الاتصال عبر الأجھزة المحمولة تشكل جزءاً مھماً في رسم ملامح حیاتنا الیومیة، وقد غیّر تطور ھذه التقنیات حیاتنا في الماضي، وسیغیرھا من جديد مع التطورات القادمة.

تعتزم شركة “سامسونج”  الكورية الجنوبية إطلاق الجيل الخامس من تقنية الاتصالات “5G ” التي تتميز بسرعات عالية جدا , وذلك بحلول عام  2020 .

وصرحت الشركة مؤخرا إنھا أنھت بنجاح عملیة تطوير التقنیة الأساسیة للجیل الخامس وذلك بھدف تمكین المستخدمین من الحصول على وصول أسرع لخدمات البیانات بحلول عام  2020 .

وبحسب “سامسونج”، فإن الجیل القادم من تقنیة الاتصالات سیوفر سرعات أكبر في تحمیل البیانات مقارنة بالجیل الرابع من التقنیة أو ما يُعرف ب “ التطور طويل الأمد LTE ” , بحیث يمكن للمستخدمین تحمیل فیلمًا سینمائیًا كاملًا بأقل من ثانیة واحدة، على حد قولھا.

وأَضافت الشركة، إنه بفضل التقنیة القادمة، ستصل سرعة تنزيل ورفع البیاناتمن وإلى الإنترنت إلى 10 جیجابت في الثانیة، وذلك مقارنة ب 75 میجابت في الثانیة  التي يوفرھا الجیل الرابع  4G-LTE .

كما قالت إنھا أتمت بنجاح اختبار منصة الجیل الخامس من التقنیة باستخدام الحزمة ذات التردد 28 جیجاھرتز لنقل
البیانات بسرعة 1 جیجابت.

5g-speedometer-logo

لا تزال شبكات الجیل الخامس بالمجمل عبارة عن شبكات تركز على تعزيز التغطیة وسرعة نقل البیانات، إلا أنه لم يتم الاتفاق على وضع معايیر محددة لشبكات الجیل الخامس حتى يومنا هذا . وجل ما نعرفه ھو أن الاتحاد الدولي للاتصالات يسمح لشركات الاتصالات بإطلاق اسم الجیل الرابع على أي شيء طالما أنه يقدم مستوى أفضل في الأداء والقدرات تفوق شبكات الجیل الثالث  وھكذا يمكننا المجازفة بالقول بأن شبكات الجیل الخامس ستكون ببساطة عبارة عن أي شيء أفضل من شبكات الجیل الرابع.

ويرى مراقبون أن مساھمة شركة مثل “سامسونج” في تطوير الجیل الخامس من تقنیة الاتصالات، سیزيد نشاط الجھود الدولیة لتطوير ھذه المنصة، بالإضافة إلى أنه سیساعد على اعتماد معیار دولي لھا.

ومن المتوقع طرح شبكات الجیل الخامس تجارياً للمستخدمین في عام  2020

أما عن كيفيةعمل تقنية الجيل الخامس “5G”  ; فمن المقرر أن تلعب تقنیة تعرف اختصارا ب “MiMo” أي مداخل متعددة ومخارج متعددة  دوراً رئیسیاً في معايیر الكفاءة وذلك وفقاً للباحثین.

 وتستخدم تقنیة  MiMo  ھوائیات صغیرة عديدة لتخدم تدفق البیانات بشكل منفرد , وقد اعتمدت سامسونج على ھذه التقنیة لتوفیر سرعات مذھلة لتنزيل البیانات.
ومن المرجح أن تستخدم شبكات الجیل الخامس عدد أكبر من محطات البث ، بما في ذلك المواقع الكبیرة المخصصة للبث ومحطات أصغر تعتمد طیف من تقنیات الراديو لتضمن تغطیة أفضل.

إن الھواتف الذكیة وأجھزة الموبايل الحالیة غیر مزودة للاستفادة من منافع تقنیة  اتصالات الجیل الخامس. وقد بدأت الشركات مثل : سامسونج و وھواوي و LG بالفعل بإجراء بعض التجارب على تقنیات الجیل الخامس الجديدة.

وفي الوقت الذي لا تزال ھذه التطورات في مراحلھا الأولى، فإن الأجھزة المحمولة المستقبلیة على الأرجح ستكون مزودة ببطاريات ذات عمر أطول , وستتیح تقنیات الجیل الخامس لمستخدمي الأجھزة المحمولة إمكانیة العمل بسرعة أكبر وإنجاز مھام بفعالیة أكثر , وربما ستحمل ھواتف الجیل الخامس الجديدة ھوائیات متعددة، ففي الوقت الحالي لا يمكنھا أن تحتوي على أكثر من ھوائیین اثنین، لكن لیس ھنالك أي معلومات عن عدد الھوائیات التي ستتوفر في الأجھزة الجديدة التي ستدعم تقنیة الجیل الخامس.

 وأخيرا فإنه لیس من المرجح أن يتم تقديم تقنية الجيل الخامس المنتظرة  كخدمة قبل عام 2025  كما يتوقع خبراء  توفر شبكات من الجیل الخامس بحلول 2020 ، إلا أن التطور التدريجي للوصول إلى شبكات الجیل الخامس بدأ لتوه.

عن الكاتب

Rawan Mansour

روان منصور طالبة جامعية مهتمة بتصميم المواقع وشبكات الحاسوب ,,احد محررين مجموعة شعاع